مقتل علي عبدالله صالح أثناء محاولته الهرب

مقتل علي عبدالله صالح أثناء محاولته الهرب
| بواسطة : admin | بتاريخ 4 ديسمبر, 2017

أعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين مقتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح عقب تفجير منزله بصنعاء، وأكدت مصادر من حزب المؤتمر الشعبي العام هذه الأنباء. وتفجر الاستياء المتصاعد بين صالح والحوثيين على خلفيات مالية وتقاسم السلطة والنفوذ وشبهات بإتمام صفقات سرية حين أعلن الرئيس السابق استعداده لـ”طي الصفحة” مع السعودية. وترافق ذلك مع مواجهات عسكرية على الأرض في صنعاء.

أعلن الحوثيون الاثنين مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في خضم معارك متواصلة منذ أيام بينهم وبين أنصاره وذلك بعد أم أبدى الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح استعداده لفتح صفحة جديدة مع التحالف العربي بقيادة السعودية بعد سنتين من المواجهات ومن تحالفه مع “أنصار الله”.

كيـف تم خيانته وقتله؟:

كشف طارق العواضي شقيق القيادي المؤتمري البارز ياسر العواضي الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي قتل اليوم على أيدي ميليشيا الإرهاب الحوثي المدعوم من قبل إيران؛ تفاصيل جديدة عن كيفية اغتيال صالح.

وقال طارق العواضي عبر صفحته بالفيسبوك: “علي عبدالله صالح خرج أمس من بيته في الثنية قبل تطويقه، ونام في مكان مجهول داخل صنعاء”.

وتابع بالقول: “اليوم التقى بأمين عام حزب المؤتمر عارف الزوكا، وعلي معوضة، وأخذهما وذهب إلى سنحان وليس إلى مأرب”.

وأضاف: “في الطريق كان ينتظره الحوثيون بعد أن تم بيعه لهم، وقتلوه وأسروا عارف الزوكا وأحد أبناء صالح. والبقية الذين معه مصيرهم مجهول إلى الآن”.

أول بيان من النجل الأكبر لصالح

كما أفادت قناة “العربية”، في نبأ عاجل لها، بأن أحمد النجل الأكبر للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قال في بيان منسوب له:

“دماء والدي ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران”.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة السعودية اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.